المنظفات

لمحة عامة عن المنظفات


لقد عُرف الصابون منذ بدايات البشرية، قبل حوالي خمسة آلاف عام، وهو أول منظف استعمل للغسل والوحيد آنذاك.

لذلك سارع الباحثون للكشف عن منظف آخر وفي القرن التاسع عشر اكتشف سولفاي طريقة لإنتاج كربونات الصوديوم ليظهر بعد ذلك منظف هو خليط من الصابون و Na2CO3.

استطاع العالم هِنكِل أن يطور المنظف وذلك بإضافة مادة فوق البورات (البربورات) إلى المنظف بحيث ساعده ذلك على إعطاء لمعان أكثر للملابس.

في عام آلف وستمئة كان يباع في باريس كـ تراب للغسيل وإزالة الشحوم ومن هنا يتبين أن مسحوق المنظفات ليس ابتكارا جديدا.

كما أن الصابون ليس اختراعا جديدا، أما المنظفات الصناعية فإنها فعلا اختراع حديث.

يُنسب اختراع مسحوق الغسيل إلى العالم عز الدين علي بن أيدس بن علي الجلدكي – نسبة إلى بلدة جلدك بـخراسان -، عاش ومات في مصر عام 743هـجريًا ، كان له السبق في وضع الضوابط اللازمة لحماية الإنسان من أخطار استنشاق الغازات والأبخرة الناتجة من التفاعلات الكيمياوية.

مفهوم المنظف

هو كل تفاعل كيميائي وفيزيائي باستطاعته نزع حاجز الأوساخ سائلة أو صلبة أو مزيج بينهما على سطح مادة صلبة مثل قماش أو صوف. وكـكلمة تشمل جميع المنظفات سواء الصابونية أو اللاصابونية. كما أنها مادة تعمل على التقليل من الشد السطحي للماء وجعله قابل للامتزاج جزئيا أو كليا مع المواد العضوية كالزيت.

أهمية المنظفات

ازداد في الآونة الأخيرة استعمال المنظفات على حساب سوق الصابون وخاصة صابون الغسيل وذلك للميزات التالية:

  • أنها عبارة عن مواد أولية نفطية وغير نفطية وهي غزيرة في الوطن العربي.
  • صالحة في جميع ظروف المياه بمقارنتها مع الصابون فهو لا يصلح في الماء العسر.
  • متنوعة الاستعمالات المنزلية والصناعية.
  • تمتاز بسعرها المنخفض.

خواص المنظفات الآمنة

وهي المنظفات التي تهتم بـ:

  1. خلوها من مواد مضرة بالبيئة على المدى القريب أو البعيد.
  2. احترام خصوصيات البشرة والمحافظة على سلامة خلاياها ومسام البشرة.
  3. تحقيق النظافة المطلوبة بطريقة عملية، وأسلوب بسيط، لطيف وفعّال.

لمعرفه المزيد من منتجاتنا برجاء زياره منتجاتنا على هذا الرابط

وللمزيد من مقالاتنا المتنوعه عن المنظفات الصناعيه برجاء زياره مدونتنا

ولمعرفه الكثير عن شركه الشمس للمنظفات والصناعات الكيماويه برجاء زياره موقع الشركه الرسمى على الانترنت

أرسل طلبك الآن